الشأن المحلي يستحوذ على عناوين صحف الثلاثاء

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق AMP نسخة للطباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر الشأن المحلي يستحوذ على عناوين صحف الثلاثاء

تناولت الصحف القومية الصادرة اليوم عددا من الموضوعات المهمة، جاء في مقدمتها اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس مع مجموعة من المرشحين للعمل كسفراء لمصر في الخارج، واجتماع المجموعة الوزارية.

وأبرزت كافة الصحف اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس مع مجموعة من المرشحين للعمل كسفراء لمصر في الخارج، وذلك بحضور سامح شكرى وزير الخارجية.

وأشار الرئيس في مستهل اللقاء إلى أهمية الدور الذي تقوم به الدبلوماسية المصرية باعتبارها الواجهة التي تبرز الصورة الحضارية لمصر وتدافع عن مصالح الوطن في الخارج، معرباً عن ثقته في قدرة الدبلوماسيين المصريين على تمثيل مصر بصورة مشرفة تعكس تاريخها العريق وتطلعات شعبها نحو مستقبل أفضل.

وأشارت الصحف إلى أن الرئيس استعرض خلال الاجتماع ثوابت السياسة الخارجية المصرية، مؤكداً في هذا الصدد أهمية استمرار العمل على تطوير العلاقات المتوازنة التي تجمع بين مصر ومختلف دول العالم، فضلاً عن مواصلة تعزيز علاقاتها بالقوى الدولية التقليدية والبازغة، وخلال الأطر متعددة الأطراف، وذلك في إطار استقلالية قرار مصر ودورها الإقليمى النشط.

وشدد الرئيس كذلك على أهمية الاستمرار في بذل الجهود الرامية لتثبيت دعائم الدولة، والحفاظ على ما تحقق من استقرار، وكذلك مواصلة العمل الدؤوب مع المجتمع الدولى لحشد الجهود لمواجهة ظاهرة الإرهاب على المستويات كافة، بهدف القضاء على هذا الخطر غير المسبوق الذي يهدد العالم بأسره، والمساهمة في استعادة الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وإنهاء المعاناة الإنسانية التي تمر بها شعوبها منذ سنوات.

وأكد الرئيس أهمية نقل الصورة الحقيقية لما يجرى في مصر من جهود لتنفيذ برنامج النمو الاقتصادى المستدام الذي يهدف لتحقيق التنمية الشاملة، والعمل على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية الجديدة، وخاصة في ضوء ما يتم إنجازه في مصر من مشروعات عملاقة توفر العديد من الفرص الاستثمارية.

وطالب الرئيس السفراء بالعمل المستمر على إيجاد حلول غير تقليدية للتحديات التي تواجه مصر، مشدداً على ضرورة أن تراعى أية حلول مقترحة الظروف الواقعية لمصر ومتطلباتها التنموية.

وشدد الرئيس على أهمية الدور الذي تقوم به البعثات المصرية في تقديم الخدمات القنصلية لأبناء الجاليات المصرية في الخارج، موجهاً بالعمل على إيلاء مزيد من الاهتمام لحل مشكلات المواطنين المصريين في الخارج، وربطهم بوطنهم الأم.

وأشار في هذا الإطار إلى أهمية بذل مزيد من الجهد لحشد طاقات المصريين في الخارج للمساهمة في عملية التنمية، من خلال نقل المعرفة والخبرات التي يكتسبونها في الخارج إلى وطنهم، فضلاً عن مشاركتهم في تقديم الوجه الحضارى لمصر وأبنائها.

وأكد الرئيس خلال الاجتماع أهمية مواصلة العمل على تطوير أداء وزارة الخارجية، في إطار التطوير المؤسسى الشامل لمختلف أجهزة ومؤسسات الدولة، مشيراً إلى أهمية التطوير المستمر لعمليات الانتقاء والتأهيل والتقييم لأعضاء السلك الدبلوماسي، بما يضيف إلى الأداء الراقى للدبلوماسية المصرية ويعزز جهودها في الدفاع عن مصالح مصر في الخارج.

من جانبهم، أعرب السفراء عن تقديرهم للاهتمام الذي توليه القيادة السياسية لدور ومهام وزارة الخارجية، وحرص الرئيس على اطلاعهم بشكل مباشر على أولويات العمل الوطنى في المرحلة المقبلة.

كما أعرب السفراء عن تشرفهم بتمثيل مصر في الخارج، مؤكدين حرصهم على بذل أقصى الجهد للمساهمة في تحقيق الأهداف السياسية والتنموية لمصر.

واستعرض السفراء خلال اللقاء رؤيتهم لتطوير العمل في البعثات المصرية في الخارج، وسبل تدعيم وتطوير التنسيق القائم بين تلك البعثات ومختلف الجهات المعنية في الدولة، بما يحقق الاستفادة القصوى من الإمكانات والخبرات المتاحة لخدمة مصالح الوطن والمواطنين.

كما اهتمت الصحف باجتماع المجموعة الاقتصادية الذي عقد أمس برئاسة المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بحضور وزراء الإسكان، والصحة، والاستثمار والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة، والمالية، والموارد المائية والري، وقطاع الاعمال العام، والتخطيط والاصلاح الاداري، والنقل.

وأشارت الصحف إلى أن بداية الاجتماع، شهدت التأكيد على توفير كافة التيسيرات للمستثمرين وتحفيزهم بما يسهم في زيادة حجم الاستثمارات المحلية والأجنبية، وتوفير المزيد من فرص العمل، وفى هذا الصدد وجه رئيس الوزراء بعرض اللائحة التنفيذية لمشروع قانون الاستثمار في صورتها النهائية على اجتماع المجموعة الاقتصادية المقبل، تمهيداً لعرضها على مجلس الوزراء.

وأوضحت الصحف أنه تم خلال الاجتماع استعراض تقريراً حول نشاط عمل الشركة القابضة للرى والصرف التابعة لوزارة الموارد المائية والري، وموقفها المالي، حيث أشار التقرير إلى وجود تحسن تدريجى في أداء الشركة وذلك في ضوء إتباعها لمجموعة من الأساليب التي تضمن الاستفادة من الطاقات المتاحة داخل الشركات التابعة، بما يسهم في زيادة الأعمال المسندة إلى تلك الشركات، كما تضمن التقرير الإشارة إلى خطة التطوير المستقبلية للشركة على مدار الثلاث السنوات القادمة (2017/2020)، والتى تشمل تطوير المعدات من خلال الإحلال والتجديد لها، هذا بالإضافة إلى ما يتعلق بتنمية وتطوير الموارد البشرية بما يخدم ويحقق أهداف الشركة.

من ناحية أخرى، عرض وزير الصحة تقريراً حول أداء المؤسسة العلاجية بالاسكندرية، والموقف الخاص بالمبانى والمعدات والأجهزة المتوافرة داخلها والمستلزمات الواجب توافرها. وفى هذا الصدد وجه رئيس الوزراء بضرورة ضم المؤسسات العلاجية في مؤسسة علاجية واحدة يكون مقرها القاهرة، على أن يقوم وزير الصحة باتخاذ كافة الإجراءات الإدارية اللازمة في هذا الخصوص، والعرض على مجلس الوزراء في اجتماعه القادم.

وفي مواصلة متابعتها لتنسيق الجامعات، أبرزت كافة الصحف القومية بإعلان الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى أمس نتيجة المرحلة الثانية من تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد هذا العام حيث تم قبول 151 ألفا و554 طالبا وطالبة منهم 110 آلاف و549 بالشعب العلمية و41 ألفا و5 طلاب للأدبية بحد أدنى 324 درجة بنسبة 79،02% للشعب العلمية و290درجة بنسبة 70,73% للأدبى واستنفد 46 طالبا رغباتهم من طلاب الشعب العلمية وذلك لتضمينهم رغبات لكليات لا تتناسب مع مجموعهم كما تخلف عن التسجيل بالمرحلة الثانية 1627 طالبا.

وأشار الوزير إلى أن تنسيق هذا العام انخفض فيه الحد الادنى لكليات الشعب العلمية حيث وصل إلى 94.8% بكليات الطب البيطرى مقارنة بـ 96.4% العام الماضى بواقع 6 درجات ونصف بنسبة مئوية 1.5% والحد الأدنى لكليات الهندسة 90.4% مقارنة بـ 92.9% العام الماضى بمعدل انخفاض عشرة درجات بنسبة مئوية 2.5% والحد الادنى للفنون الجميلة 89.1% مقارنة بـ 92.7% العام الماضى بمعدل انخفاض 11 درجة بنسبة مئوية 2.6% والحد الادنى للحاسبات والمعلومات 87،4% مقارنة بـ 90.2% العام الماضى بواقع 11 درجة ونصف بنسبة مئوية 2.8% والحد الادنى للفنون التطبيقية 90% مقارنة بـ 91.8 العام الماضى بواقع انخفاض 7 درجات بنسبة مئوية 1.8% بينما وصل الحد الادنى إلى 87.1% لكليات الاقتصاد والعلوم السياسية و85.7% للإعلام.

وأوضح الوزير أنه بإعلان نتيجة المرحلة الثانية يكون مكتب التنسيق قد أتم توزيع 260 ألفا و5 طلاب في المرحلتين الأولى والثانية وانه مازالت هناك أماكن خالية بالجامعات متاحة لطلاب المرحلة الثالثة الشعب العلمية في كليات التجارة (انتظام وانتساب) والزراعة والسياحة والفنادق والآداب (انتظام وانتساب) والحقوق (انتظام وانتساب) والخدمة الاجتماعية (انتظام وانتساب) ودار العلوم، والتربية الرياضية والفنية والموسيقية للطلاب الذين اجتازوا اختبارات القدرات المؤهلة لهذه الكليات وبعض المعاهد الهندسية وبعض معاهد التمريض والمعاهد الفنية التابعة للكليات التكنولوجية.

كما أنه توجد أماكن شاغرة لطلاب الشعبة الادبية بكليات التجارة (انتظام وانتساب) والآداب انتساب والحقوق (انتظام وانتساب) ودار إلعلوم وسياحة وفنادق وخدمة اجتماعية (انتظام وانتساب) والتربية الموسيقية والرياضية والفنية لمن اجتاز اختبارات القدرات.

وأضاف الوزير أن المرحلة الثالثة تستوعب 87 ألفا و644 طالبا منهم 58 الفا و745 بالشعب العلمية و28 الفا و899 طالبا بالادبية بحد ادني50% ومن المقرر ان تبدأ المرحلة عقب اعلان نتيجة التحويلات في 12 أغسطس الحالى وتستمر لمدة 3 أيام مع العلم بأن نتيجة ترشيحات المرحلة الثالثة سيتم إرجاء إعلانها حتى يتم تسجيل رغبات الطلاب الناجحين في امتحانات الدور الثانى من الثانوية العامة ثم يتم إعلان نتيجة ترشيحات المرحلة كاملة.

وتابع الوزير قائلا إنه تم رصد حالتى تزوير لشهادات الثانوية العامة وتم التعامل معها من قبل الوزارة واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة والحازمة ضدها وتم إبلاغ كل الجهات المعنية لمنع تكرارها مرة أخرى.

وفى سياق متصل أعلن السيد عطا رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى والمشرف العام على التنسيق انه سيتم البدء في التحويلات الكترونيا امام طلاب المرحلتين الأولى والثانية اليوم ولمدة 3 أيام وفى حدود نسبة 10% التي حددها المجلس الأعلى للجامعات لتقليل حالات الاغتراب للكليات المناظرة وغير المناظرة.

وأوضح عطا أن التحويلات عن طريق موقع التنسيق الإلكترونى فقط ولا توجد تحويلات ورقية وسيكون التحويل لمرة واحدة فقط واستيفاء الشروط الإضافية للكلية المراد التحويل اليها (مثل اجتياز اختبارات القدرات التي عقدت قبل ظهور نتيجة القانوية العامة) وستكون المفاضلة بين الطلاب على أساس مجموع درجات الطالب في شهادة الثانوية العامة.

وأضاف عطا أن مكتب التنسيق الإلكترونى التزم عند الترشيح برغبات الطلاب المدونة ببطاقة الرغبات المسجلة من خلال شبكة الإنترنت وفقا لآخر تسجيل قام به الطلاب وفى حدود القواعد والشروط .

فيما أبرزت جريدة الأخبار، كشف مصادر بلجنة العفو الرئاسي أنها قامت بتسليم الرئاسة أسماء عدد كبير من حالات المحبوسين، ممن تنطبق عليهم معايير الإفراج، لاستكمال القائمة الرابعة، ورجح النائب طارق الخولي عضو اللجنة أن تتضمن القائمة عددا يتجاوز ٤٠٠ اسم، وأكد أنه تم استبعاد ٣٠ ٪ من الحالات التي تأكد انتماؤها لجماعة الإخوان المحظورة.

وأشار إلى أن اللجنة تفحص جميع الحالات الواردة إليها أولا بأول، وترسلها إلى الرئاسة، وأوضح أنه لدى اللجنة رصيد سابق من الحالات وقوائم يتم تنقيتها لاستكمال القائمة الرابعة.

وأكد أن هناك أسماء لديها موانع قانونية تعوق العفو الرئاسي عنها، مثل عدم استيفاء درجات التقاضي، أو أن أصحابها قيد الحبس الاحتياطي.

وأكد الخولي، في تصريحات لـ«الأخبار» أن اللجنة تفحص الحالات وفق معايير محددة ثم ترسلها إلى مؤسسة الرئاسة التي تتولي إجراء المراجعة القانونية للأسماء.

وأوضح أن اللجنة مستمرة في عملها لحين انتهاء الحالات الواردة إليها وأضاف أنه لا يوجد سقف عددي أو زمني لعملها مثلما أعلنت منذ بداية عملها وأكد أن هناك التزاما بفحص كافة الحالات الواردة إليها، مع استبعاد جميع المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين من القوائم.

وكشف عن أن اللجنة مستمرة في عملها حتي آخر مسجون سيتم تقديمه، طبقا للشروط والإجراءات التي تتم عليه في عملية الإفراج عنه.

وفي الشأن الخارجي، أبرزت الصحف رفض قطر أمس العرض الذي طرحته الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب «مصر والسعودية والإمارات والبحرين» للحوار مع الدوحة بشرط تنفيذ المطالب الـ 13 ووقف دعم الإرهاب.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عن وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني قوله إن المقاطعة «تنتهك القوانين الدولية وإن الدول التي بادرت إليها ترفض الإقرار بذلك» وجدد رفض بلاده قائمة المطالب.

كان وزراء خارجية الرباعي العربي قد أعلنوا في العاصمة البحرينية أول أمس عن استعدادهم للحوار مع قطر بشرط الموافقة على جميع المطالب التي تم التقدم بها في بداية الأزمة الخليجية.

وفي الوقت نفسه مازالت الدوحة تراوغ في أزمتها مع الدول العربية حيث واصلت دعوتها لتسييس قضية الحج وتدويل المشاعر المقدسة متبعة نفس نهج حليفتها إيران التي تدعو دوما إلى ذلك.

يأتي هذا رغم تأكيد علماء الدين أن تدويل الحج غير جائز شرعا وأن أهل مكة دون غيرهم المسئولون عن الفريضة.

وكشف اللواء صلاح شوقي عقيل عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد إن البرلمان يعمل على محاربة الإرهاب بكافة تحركاته في المنطقة وكذلك مواجهة الدول الداعمة له والذي توفر له كافة وسائل الدعم من أسلحة وأماكن وأموال وملاذات آمنة لهم وعلي رأسها دولة قطر مشيرا إلى أن الدول الداعمة للإرهاب يجب محاكمتها على هذه الجرائم والأفعال الخسيسة.

وأضاف عقيل أنه سيتم التنسيق مع كافة البرلمانات العربية لمخاطبة العالم كله بجرائم قطر ودعمها المستمر للإرهاب في المنطقة وكذلك الاتجاه لمقاضاة تميم وأسرته دوليا على ما يفعله من جرائم مستمرة في المنطقة بأسرها.

وأضاف أن هناك مقترحاً للبرلمان لإعداد تقرير كامل عن جرائم قطر في المنطقة العربية ودعمها للإرهاب وذلك بالتنسيق بين لجنة الدفاع ولجنة الشؤون العربية ولجنة العلاقات الخارجية واللجان المختصة الأخري لكشف هذه الجرائم وتوثيقها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق